أهمية الجمعيات الخيرية ودورها في الارتقاء بالمجتمع – إنجازات ناجحة

مشاركة المقالة على :

“ليس الخير في العظمة، بل العظمة في الخير” فلا يوجد شعور أفضل من أن يقدّم الإنسان الخير لأخيه الفقير أو المحتاج، ويمد له يد العون والمساعدة ليخفف من معاناته وآلامه، وهنا تأتي أهمية الجمعيات الخيرية ودورها في الارتقاء بالمجتمع وإحداث فارق في حياة الأشخاص الفقراء والمحتاجين ، فلا يوجد عمل إنساني أسمى من فعل الخير لأنه بوابة للنمو الروحي.

الجمعيات الخيرية: أهميتها ودورها في الارتقاء بالمجتمع – إنجازات ناجحة
الجمعيات الخيرية: أهميتها ودورها في الارتقاء بالمجتمع – إنجازات ناجحة

أهمية الجمعيات الخيرية ودورها في الارتقاء المجتمع:

تتواجد الجمعيات الخيرية في المجتمع بشكل عام لتحقيق عدة أهداف سامية، جلّها تقديم الأعمال الخيرية وجمع التبرعات لدعم فئات المجتمع الفقيرة والمهمّشة، وفي مجالات متنوعة كتأمين الاحتياجات الأساسية من مأكل وملبس، ودعم التعليم والصحة والبيئة والثقافة، الأمر الذي يساعد في محاربة أشكال الفقر والتحفيف من آثاره.

كما تساهم الجمعيات الخيرية في التخفيف من الآثار السلبية للعديد من القضايا المجتمعية كعدم المساواة بين الجنسين، وعمالة الأطفال، وارتفاع معدلات الأمية، وقضايا العنف الأسري، وغيرها من القضايا.

وبهدف معرفة أهمية الجمعيات الخيرية ودورها في الارتقاء بالمجتمع بتفصيل ووضوح أكثر، سنطلعكم من خلال مقالنا هذا على أهمية ودور الجمعيات الخيرية في المجتمعات المحلية، بالإضافة لدورها على المستوى العالمي.

دور الجمعيات الخيرية في المجتمع المحلي:

يتركز الهدف الأساسي للجمعيات الخيرية في المجتمعات المحلية بشكل عام على تحسين الظروف المعيشية للأفراد وتوفير حياة كريمة لهم وذلك من خلال:

  • تلبية الاحتياجات الأساسية: تقدم الجمعيات الخيرية الدعم الضروري لبقاء حياة الأفراد وتحسين ظروف معيشتهم، كتوفير الغذاء واللباس والمأوى للفقراء والمحتاجين، بالإضافة لدفع تكاليف العلاج والدواء للمرضى الذين لا يستطيعون دفع تكاليف العلاج.
  • الرعاية الصحية: توفّر الجمعيات الخيرية الخدمات الطبية للفئات الفقيرة في المجتمع، وذلك بتقديم علاج مجاني أو شبه مجاني، بالإضافة لتنظيم حملات رعاية طبية لتقديم المساعدات الطبية للمناطق المنكوبة أو النائية.
  • التدريب والتعليم: تعمل الجمعيات الخيرية على توفير فرص التعليم والتدريب المجانية وشبه المجانية للأطفال والشباب العاجزين عن تحمّل تكاليف التعليم، من خلال إنشاء المدارس والمراكز التعليمية التي تساعدهم على التعلّم مجاناً بغرض الوصول الى استقلالهم المالي مستقبلاً.
  • دعم الأطفال والشباب: تقدم الجمعيات الخيرية برامج خاصة لتنمية المهارات والنشاطات الاجتماعية والترفيهية التي تساعد الشباب على إبراز مواهبهم وإمكاناتهم وتوفير بيئة مناسبة لتطورهم.
  • دعم العدالة ومكافحة الظلم: تسعى الجمعيات الخيرية الى دعم حقوق الأفراد وتحقيق العدالة الاجتماعية والقضاء على كل أشكال التمييز والظلم، بغض النظر عن الانتماء أو العرق أو الجنس أو الدين.
  • الاستجابة للطوارئ والكوارث: تعمل الجمعيات الخيرية على توفير المأوى والرعاية الطبية للمتضررين من الكوارث، بالإضافة للمساهمة في إعادة تأهيل المناطق المتضررة.

دور الجمعيات الخيرية عالمياً:

  • مكافحة الفقر: تسعى الجمعيات الخيرية لمكافحة الفقر وتحسين معيشة الفئات الضعيفة وتقديم الدعم اللازم للأفراد والعائلات المحتاجة.
  • الإغاثة الإنسانية: لعبت الجمعيات الخيرية والمنظمات غير الحكومية ت دوراً هاماً في توجيه الإمدادات الإنسانية وتوزيعها للمناطق المتضررة من النزاعات والكوارث الطبيعية.
  • الرعاية الصحية: تعمل الجمعيات الخيرية في مجال الرعاية الصحية على توفير الخدمات الطبية الأساسية والعلاج والوقاية في المناطق التي يصعب الوصول إليها والتي تعاني من نقص في الخدمات الصحية.
  • التعليم والتدريب: تأتي اهمية الجمعيات الخيرية في توفير فرص التعليم للأطفال المحرومين والمهمشين.
  • الاستجابة للكوارث والطوارئتعد الجمعيات الخيرية من أهم الجهات التي تقوم بالاستجابة للكوارث والطوارئ.
  • نشر الوعي: يمكن لجميع الأشخاص المساهمة في الجمعيات الخيرية من خلال نشر الوعي حول القضايا المتبناة، بالإضافة لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية للتحدث عن القضايا الاجتماعية والنداءات للمساعدة.
  • الاشتراك في الأحداث والحملات: يمكن للأشخاص المشاركة في الأحداث والحملات التي تنظمها الجمعيات الخيرية، والمشاركة في الماراثونات الخيرية، الحملات التوعوية، أو أي فعالية تهدف لجمع التبرعات ودعم القضايا الاجتماعية.
تقارير لمنظمات دولية إنسانية حول معدلات الفقر والتعليم والخدمات الصحية في العالم
تقارير لمنظمات دولية إنسانية حول معدلات الفقر والتعليم والخدمات الصحية في العالم

أثر المشاركة في الأعمال الخيرية على المشاركين:

للمشاركة في الأعمال الخيرية التي تقدمها الجمعيات الخيرية فوائد نفسية ومعنوية عظيمة على المشارك أو المتبرّع ضمن هذه الجمعيات منها:

  • زيادة الشعور بالسعادة والرضا: حيث تولّد المساهمة في أعمال الخير شعوراً بالراحة والرضا والسعادة، وتسهم بدعم ما يسمى بالضمير الاجتماعي الذي يحفز الأشخاص على تقديم المزيد في سبيل دعم الأعمال الخيرية.
  • غرس القيم وتنميتها: حيث تساعد الجمعيات الخيرية على تربية الصغار على قيم العطاء ومساعدة الآخرين مما يجعلهم يكبرون على هذه القيم، بالإضافة لرفع المهارات الفنية والإدارية لديهم.
  • تعزيز روح الانتماء للمجتمع: تعزز المشاركة في الأعمال الخيرية الاندماج في المجتمع ويُظهر فاعل الخير تفاعلاً فعالاً مع حاجات مجتمعه، ويشعر بالفخر والاعتزاز بالمساهمة في تحسينه.
  • تطوير المهارات الشخصية والمهنية: تساعد المشاركة في الأعمال الخيرية على تعزيز القدرات التواصلية والقيادية وحل المشكلات.
  • بناء العلاقات الاجتماعية: تتيح المشاركة في الأعمال الخيرية للمشاركين بناء علاقات اجتماعية قيّمة، مما يشكّل شبكة دائمة لهم.

إنجازات ناجحة دعمت العمل الخيري في السعودية:

تولي المملكة العربية السعودية أهمية كبيرة لـ القطاع الخيري، فمن أهم الإنجازات التي حققتها المملكة:

  • نشر ثقافة المسؤوليّة المجتمعية، وغرس روح التطوُّع والعطاء لدى الأفراد والأسر.
  • إطلاق العديد من برامج ريادة الأعمال وإدارة المشاريع الصغيرة، وتنظيم دورات التطوير المهني والإداري لتمكين الأفراد، ورفع حجم مشاركتهم في المشاريع الاستثمارية الخاصة.
  • إطلاق عدد من المبادرات الخاصة بتحفيز المسؤولية الاجتماعية للمنشآت الخاصة، وتعزيز قدراتها على خلق فرص عمل.
  • قيام شراكات متعددة بين مؤسسات الدولة والمنشآت الخاصة لإنجاز مشاريع تنموية في قطاعات الإسكان والصحة والتعليم.
  • دعم واسع لنشاط المنظمات غير الربحية، ورفدها بالمنح والإعانات المالية وتمويل مشاريعها.
  • تشكيل هيئة متخصّصة بدعم الجمعيات الخيرية والتعاونية ومراكز التنمية الاجتماعية الأهلية بمبادرة من وزارة التخطيط الاقتصادي، والإشراف على أدائها وتطويرها.
  • تأسيس صناديق مالية متخصصة بتلبية الاحتياجات المادية للمنظَّمات الخيرية والاجتماعية.
  • إطلاق عدة مبادرات من المؤسسات الحكومية لتحفيز النشاط الخيري، ودعم المنظمات غير الربحية، وتوسيع دورها الاجتماعي والاقتصادي.

كيف يساعد نظام الجمعيات الخيرية SMART NGO على إدارة جمعيتك باحتراف؟

يساعد نظام الجمعيات الخيرية SMART NGO المتكامل إدارياً ومحاسبياً على إدارة جمعيتك وحساباتها وقوائمها المالية والداعمين والمستفيدين، مع استعراض لمؤشرات الأداء وتصدير التقارير الخاصة بذلك، وبأسعار تنافسية.

ولنظام SMART NGO عدة مزايا منها:

–  نظام محاسبي سهل ومرن ومتكامل وفق دليل الحسابات الموحد للقطاع الثالث.

 – نظام مالي ذكي يسهل متابعة جميع العمليات المالية واعداد التقارير المالية اللازمة.

 – نظام موارد بشرية متكامل محاسبياُ ومالياً مع أتمتة لجميع الطلبات والإجراءات الإدارية.

 – إضافة عدد لا محدود من الداعمين والمستفيدين

 – عدد لا محدود من البرامج الخيرية وإنشاء حساب خاص بكل برنامج

 – تقارير متنوعة مالية ورسمية تحتاجها الجمعية

 – خصوصية تامة لبيانات الجمعية وسرية المعلومات الخاصة

 – فريق متخصص لدعم العملاء 24 ساعة مع استجابة سريعة

للحصول على رابط النسخة التجريبية: https://ur0.jp/qW5mQ

للتواصل مع فريق المبيعات على الواتساب:  http://wa.me/966565723262

اشترك في النظام الآن وتمتّع بأسهل إدارة ذكية لجمعيتك الخيرية.

وفي الختام..

تشكّل الأعمال الخيرية والمساعدات الإنسانية التي تقدّمها الجمعيات الخيرية أمراً ضرورياً وبالغ الأهمية في تحسين الظروف المعيشية لجميع الأفراد الضعفاء والفقراء والمحتاجين في المجتمعات، لذلك تدعم الجمعيات الخيرية إداراتها وتستعين بالأنظمة التي تناسب احتياجاتها وتسهّل تنظيم أعمالها الخيرية، ولا يوجد أفضل من نظام الجمعيات الخيرية SMART NGO لتحقيق هذه الأهداف.

الأسئلة الشائعة:

ما هو نظام إدارة الجمعيات الخيرية SMART NGO؟

هو نظام محاسبي ومالي وإداري مبني على المعايير المحاسبية الخاصة بالمنظمات غير الربحية، يساعدك على إدارة جمعيتك وحساباتها وقوائهما المالية والداعمين والمستفيدين، مع استعراض لمؤشرات الأداء، وتصدير التقارير الخاصة بذلك.

ماهي ميزات نظام إدارة الحسابات للقطاع الخيري SMART NGO؟


تطابق المسميات المحاسبية في النظام مع طلبات الجهات ذات العلاقة.
يوفر معلومات قابلة للقياس والمقارنة لمتخذ القرار الإداري.
التنوع الكبير في التقارير المالية التي تخدم كافة مستويات المنظمة غير الربحية.
يسهل عمل المراجع المالي ومراجع الحسابات في الحصول على التقارير المطلوبة.
الشمول والملائمة لجميع تصنيفات القطاع الخيري والمنظمات غير الربحية.
تسجيل كافة المصاريف سواء المباشرة للبرامج او الممولة من المانحين او التبرعات المقيدة.
تبويب حسابات الأصول وصافي الأصول والالتزامات بما يتناسب مع نظام القوائم المالية.
مراعاة الأنظمة والقوانين المتعلقة بقيود التبرعات والهبات والاوقاف.

ماهي باقات وأسعار نظام إدارة الجمعيات الخيرية SMART NGO؟

يتوفر لدى نظام Smart NGO عدة باقات تناسب احتياجاتك، وهي الباقة الأساسية، الباقة المتقدمة، والباقة الكاملة.

ماهي الاستضافة السحابية في نظام إدارة الجمعيات الخيرية؟


تلعب الاستضافة السحابية دورًا مهمًا في توفير البنية التحتية التقنية اللازمة لتشغيل التطبيقات والبرامج المختلفة التي تستخدمها المؤسسة، بفضل الاستضافة السحابية، يمكن للجمعيات الخيرية توفير موارد معالجة البيانات والتخزين بكفاءة وبتكلفة منخفضة، مما يساعدها على تحقيق أهدافها بشكل أكثر فعالية وكفاءة.
كما توفر السحابة مرونة كبيرة للجمعيات الخيرية، حيث يمكنها زيادة أو تقليل استخدام الموارد حسب احتياجاتها دون الحاجة إلى استثمار في بنية تحتية ثابتة.

من هم أبرز عملاء نظام Smart NGO؟

ركن الحوار
جمعية غراس
جمعية تمكين
جمعية نخلة
جمعية وميض
جمعية إنماء لرعاية الطفولة
جمعية كون
جمعية بذار

أبرز المقالات

التصنيفات

احجز نسختك التجريبية الآن

المزيد من المقالات