المحاسبة الإدارية : دليل شامل

مشاركة المقالة على :

تساعد المحاسبة الإدارية أقسام الإدارة على التخطيط وتحقيق الأهداف من خلال نظام رسمي لتجميع البيانات والإبلاغ عنها.

حيث أن عمليات التدقيق الداخلي تساهم في تركيز صنع القرار فيما يتعلق بالتقسيمات والتقييمات وإعداد التقارير، حيث تتم مشاركة المعلومات والتقارير المالية مثل الفاتورة وبيان الرصيد المالي من قبل الإدارة المالية مع فريق إدارة الشركة.

والهدف من المحاسبة الإدارية هو استخدام هذه البيانات الاحصائية واتخاذ قرار أفضل ودقيق، والسيطرة على المؤسسة، والأنشطة التجارية، والتنمية.

المحاسبة الإدارية : دليل شامل

ماذا نعني بالمحاسبة الإدارية؟

المحاسبة الإدارية، هي عرض البيانات المالية والأنشطة التجارية للإدارة الداخلية في المنشأة.

أي أنها تطبيق المهارات والمعرفة المهنية في إعداد المعلومات المالية والمحاسبية بطريقة تساعد الإدارة الداخلية في صياغة السياسات والتخطيط والرقابة على العمليات من الشركة.

كما أن الوظيفة الأساسية للمحاسبة الإدارية هي مساعدة الإدارة على اتخاذ القرارات، ولا يوجد هيكل أو تنسيق ثابت لها.

ويمكن القول أن المحاسبة المالية، والتكاليف، وتحليل الأعمال، والاقتصاد، وما إلى ذلك هي بعض أدوات وتقنيات المحاسبة الإدارية.

والحاجة الوحيدة للمحاسبة الإدارية هي أن البيانات يجب أن تخدم غرضها، وهو ما يساعد الإدارة على اتخاذ قرارات العمل الهامة.

كيف تعمل المحاسبة الإدارية؟

تتضمن المحاسبة الإدارية العديد من جوانب المحاسبة، التي تهدف إلى تحسين جودة المعلومات حول مقاييس العمليات التجارية.

كما أن المعلومات المتعلقة بتكلفة وإيرادات مبيعات السلع والخدمات للشركة مفيدة للمحاسبين الإداريين.

وتعتبر محاسبة التكاليف، هي مجموعة فرعية كبيرة من المحاسبة الإدارية.

حيث تركز محاسبة التكاليف على التأكد من إجمالي تكاليف الإنتاج للشركة من خلال تقييم التكاليف المتغيرة وكذلك التكاليف الثابتة.

وبالتالي تساعد الشركات، على تحديد وتقليل النفقات غير الضرورية وتعظيم الأرباح.

أنواع المحاسبة الإدارية

تكلفة المنتج وتقييمه

يمكن تقسيم التكاليف إلى تكاليف متغيرة أو ثابتة أو مباشرة أو غير مباشرة، حيث تساعد محاسبة التكاليف على قياس هذه التكاليف وتحديدها بالإضافة إلى تخصيص النفقات العامة لكل نوع من المنتجات أو الخدمات.

وبالتالي، فإن تكلفة المنتج تحدد إجمالي التكاليف المتكبدة في إنتاج السلعة أو الخدمة.

وتساعد المحاسبة الإدارية، على حساب وتخصيص الرسوم العامة لتقييم النفقات أو التكاليف المتعلقة بإنتاج سلعة أو خدمة.

كما يمكن تخصيص النفقات العامة على أساس عدد السلع المنتجة، أو عدد ساعات التشغيل، أو عدد ساعات الماكينة، أو المساحة المربعة للمنشأة أو أي محركات أنشطة أخرى متعلقة بالإنتاج.

حيث تستخدم المحاسبة الإدارية أيضًا التكاليف المباشرة بغرض تقييم تكلفة البضائع المباعة والمخزون.

تحليل التدفق النقدي

يساعد تحليل التدفق النقدي على تحديد التأثير النقدي لقرارات العمل.

حيث تتبع معظم الشركات أساس الاستحقاق المحاسبي لتسجيل معلوماتها المالية لأنه يوفر صورة أكثر دقة عن الوضع المالي الحقيقي للشركة.

ومع ذلك، فإنه يجعل من الصعب أيضًا قياس التأثير النقدي الحقيقي لمعاملة مالية واحدة.

ومن خلال تنفيذ استراتيجيات إدارة رأس المال العامل، يمكن للمرء تحسين التدفق النقدي والتأكد من أن الشركة لديها ما يكفي من الأصول السائلة لتغطية الالتزامات قصيرة الأجل.

وأثناء إجراء تحليل التدفق النقدي، يحتاج المرء إلى النظر في التدفق النقدي الداخل أو الخارج الناتج نتيجة لقرار تجاري محدد.

تحليل دوران المخزون

يتضمن معدل دوران المخزون حساب عدد المرات التي تم فيها بيع المخزون واستبداله في فترة زمنية معينة. فهو يساعد الشركات على اتخاذ قرارات أفضل بشأن التسعير والتصنيع والتسويق وشراء المخزون.

ويساعد تحليل دوران المخزون أيضًا في تحديد التكلفة الدفترية للمخزون. التكلفة الدفترية للمخزون هي مقدار النفقات التي تتكبدها الشركة لتخزين العناصر غير المباعة.

تحليل القيد

تعد مراجعة القيود داخل خط الإنتاج أو عملية المبيعات أيضًا جزءًا من المحاسبة الإدارية.

ويتضمن حساب تأثير  القيود على الإيرادات والأرباح والتدفق النقدي.

حيث أن هذه المعلومات مفيدة لتنفيذ التغييرات وتحسين الكفاءة في عملية الإنتاج أو المبيعات.

مقاييس الرافعة المالية

تشير الرافعة المالية إلى استخدام الأموال المقترضة من أجل الحصول على الأصول وزيادة العائد على الاستثمارات.

ومن خلال تحليل الميزانية العمومية، يمكن دراسة مزيج ديون الشركة وحقوق الملكية من أجل الاستفادة من الاستخدام الأمثل.

حيث تساعد مقاييس الأداء مثل العائد على حقوق الملكية، والديون على حقوق الملكية، والعائد على رأس المال المستثمر المديرين على تحديد المعلومات الأساسية حول رأس المال المقترض.

إدارة حسابات القبض (AR)

يتم تصنيف فواتير الحسابات المدينة حسب طول الفترة الزمنية التي ظلت فيها معلقة في تقرير تقادم الحسابات المدينة.

وقد يدرج جميع المستحقات المستحقة أقل من 30 يومًا، ومن 30 إلى 60 يومًا، ومن 60 إلى 90 يومًا، وأكثر من 90 يومًا.

فهو يساعد المديرين على التأكد مما إذا كان بعض العملاء يتعرضون لمخاطر الائتمان.

مثلًا،  إذا قام العميل بالدفع متأخرًا بشكل روتيني، فقد تعيد الإدارة النظر في القيام بأي أعمال مستقبلية بالائتمان مع هذا العميل.

إعداد الميزانية وتحليل الاتجاهات والتنبؤ

الميزانيات هي تعبير كمي عن خطة تشغيل الشركة، حيث تستخدم تقارير الأداء لدراسة انحرافات النتائج الفعلية عن الميزانيات.

كما يتم تحليل الانحرافات الإيجابية أو السلبية عن الميزانية من أجل إجراء التغييرات المناسبة للمضي قدمًا في التخطيط المستقبلي.

وتساعد المحاسبة الإدارية أيضًا في تحليل المعلومات المتعلقة بقرارات الإنفاق الرأسمالي باستخدام مقاييس الميزانية الرأسمالية القياسية، مثل صافي القيمة الحالية ومعدل العائد الداخلي.

فهو يساعد صناع القرار بشأن ما إذا كانوا يريدون الاستثمار في المشاريع كثيفة رأس المال أو المشتريات أم لا.

كما تتضمن المحاسبة الإدارية أيضًا مراجعة خط الاتجاه لبعض النفقات بالإضافة إلى التحقق من الانحرافات غير العادية.

ما هي أهداف المحاسبة الإدارية؟

هناك العديد من الأهداف ولكن الهدف الرئيسي هو مساعدة فريق الإدارة في المنشأة على تحسين جودة قراراتهم.

دعنا نتعرف هنا، إلى أهداف المحاسبة الإدارية:

أولًا، صناعة القرار

وهذه هي أهم فائدة وهدف لعملية المحاسبة الإدارية.  ففي هذا النوع من المحاسبة، نستخدم تقنيات من جميع المجالات مثل التكاليف والاقتصاد والإحصاء وما إلى ذلك.

فهو يزودنا بالرسوم البيانية والجداول والتنبؤات والعديد من التحليلات التي تجعل عملية اتخاذ القرار أسهل وأكثر تبريرًا.

ثانيًا، التخطيط

ليس للمحاسبة الإدارية أي جداول زمنية صارمة مثل المحاسبة المالية،  وهي في الواقع عملية مستمرة ومستمرة.

لذلك يتم تقديم المعلومات المالية وغيرها إلى الإدارة على فترات منتظمة مثل أسبوعية أو شهرية أو حتى يومية في بعض الأحيان.

ومن ثم يمكن للمديرين استخدام هذا التحليل والبيانات لتخطيط أنشطة المنشأة.

ثالثًا، تحديد مجالات مشاكل العمل

إذا لم يكن أداء بعض المنتجات جيدًا، أو تعرضت بعض الأقسام لخسائر غير متوقعة، وما إلى ذلك، فيمكن أن تساعدنا المحاسبة الإدارية على تحديد السبب الأساسي.

وفي الواقع، إذا كانت الإدارة مجتهدة وكانت بياناتها وتقاريرها متكررة، فيمكنها تحديد المشكلة في وقت مبكر جدًا.

رابعًا، الإدارة الاستراتيجية

مفهوم المحاسبة الإدارية ليس إلزاميا بموجب أي قانون، لذلك يمكن أن يكون لها هيكلها الخاص وفقًا لمتطلبات الشركة.

وإذا شعرت الشركة أن بعض المجالات تحتاج إلى مزيد من التحليل أو التحقيق المتعمق، فيمكنها القيام بذلك بحرية.

حيث أن المعلومات المقدمة، تسمح لهم باتخاذ قرارات الإدارة الاستراتيجية.

كما لو كانت الشركة ترغب في إطلاق خط إنتاج جديد، أو إيقاف خط إنتاج موجود، فإن المحاسبة الإدارية ستلعب دورًا كبيرًا في هذه الاستراتيجية.

هل تساعد المحاسبة الإدارية في المحاسبة المالية؟

نعم إنها كذلك. تتم على فترات منتظمة، لذلك فهي تساعد في توفير إطار عمل للمحاسبة المالية التي تحدث فقط في نهاية العام.

وفي الوقت الحاضر، أصبحت جميع الأنظمة المحاسبية آلية، وبالتالي فإن البيانات المسجلة والمتحقق منها تساعد المحاسبة المالية كثيرًا.

كيف يساعد النظام المحاسبي SMART ERP المحاسبة الإدارية؟

  1. تكامل شامل، مع جميع جوانب العمل المحاسبي و المالي والإداري، مثل المحاسبة العامة والميزانية والتحليل المالي والتقارير.
  1. الوصول السريع إلى المعلومات والبيانات المالية الدقيقة والمحدثة.
  1. تقارير محاسبية نموذجية ومفصلة تساعد على فهم الأداء المالي للشركة واتخاذ القرارات الإدارية الصحيحة.
  1. تحسين عمليات المحاسبة من خلال الأتمتة، مما يقلل من الأخطاء البشرية ويوفر الوقت والجهد.
  1. تحليل التكاليف ومراقبتها بشكل فعال، مما يساعد على تحقيق التوازن المالي وتحسين ربحية الشركة.
  1. تحسين كفاءة العمل في المنشآت، مين حيث السرعة والسهولة والمرونة، في متابعة الإدارات في وقت واحد ومن جهاز واحد.

احجز عرض سعرٍ الآن، وتواصل مع فريق المبيعات المتواجد في جميع مناطق المملكة العربية السعودية.

أبرز المقالات

التصنيفات

احجز نسختك التجريبية الآن

المزيد من المقالات