المحاسبة المالية: الدليل الكامل SMART ERP

مشاركة المقالة على :

مقدمة

المحاسبة المالية، هي إجراء منهجي لتسجيل المعاملات التجارية وتصنيفها وتلخيصها وتحليلها وكذلك الإبلاغ عنها.

حيث أن الهدف الأساسي من المحاسبة المالية، هو الكشف عن أرباح وخسائر الأعمال، كما وتوفر للشركات تقييمًا حقيقيًا، وبالتالي، فهي تحمي مصالح أصحاب الشركات، والأنشطة التجارية.

ومن خلال البيانات المالية، يمكن تسجيل المعاملات التجارية للشركة وتلخيصها والإبلاغ عنها، وهذه البيانات هي:

  1. بيان الدخل
  2. الميزانية العمومية
  3. بيان التدفقات النقدية
  4. بيان الأرباح المحتجزة

في هذا المقال، سوف نوضح دليلًا كاملًا للمحاسبة المالية، من حيث المبادئ والأهمية، وكيفية تسهيل  عمليات المحاسبة المالية، عبر النظام المحاسبي SMART ERP.

المحاسبة المالية: الدليل الكامل SMART ERP

دليل المحاسبة المالية

تعريف المحاسبة المالية

تشمل المحاسبة المالية مسك الدفاتر وتصنيف وتفسير المعاملات التجارية، بهدف التأكد من الربحية والمركز المالي للشركة.

سواء كان، الإيرادات والمصروفات والموجودات والمطلوبات وحقوق الملكية في البيانات المالية ذات الصلة، أي بيانات الدخل وبيانات التدفق النقدي والميزانيات العمومية.

وتعد هذه المعلومات بمثابة الأساس،  للعديد من القرارات الحاسمة، حيث يتم استخدام البيانات وفقًا لذلك من قبل المديرين والمساهمين والدائنين والمقرضين والمستثمرين.

وكل معاملة مالية لها جانبان متساويان، على سبيل المثال:

إذا تم سحب النقود من أحد البنوك في دفتر الشركة تحت نظام الدخول المزدوج، سيتأثر كل من النقد والبنك، تحت نظام القيد المزدوج، ونسمي هذين الجانبين ؛ دائن ومدين، وعملية التساوي بين الدائن والمدين، هي عملية حساب مالي.

أنواع المحاسبة المالية

يمكن للشركة تسجيل معاملاتها بطريقتين:

  1. المحاسبة النقدية : حيث يعتبر هذا النوع من المحاسبة المالية للمعاملات النقدية، وبالتالي، فإن كل معاملة لها قيد دائن وائتمان.
  1. محاسبة الاستحقاق :تفضل معظم الشركات هذه الطريقة لتسجيل النقدية وغير النقدية، للمعاملات التجارية، و تؤكد هذه الطريقة على توثيق التداولات عند حدوثها، بغض النظر عن التبادل النقدي.

ما هو الفرق بين المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية؟

تشمل “المحاسبة” جميع المعاملات المالية للشركة، حيث سيكون لدى قسم المحاسبة المُدار بشكل جيد سياسات وإجراءات محددة للمصروفات وإدارة البيانات وإنشاء التقارير المالية.

بينما تهتم المحاسبة المالية بشكل خاص، بإنشاء هذه التقارير، لأنها تستند إلى معلومات دقيقة وتتبع مبادئ المحاسبة العامة.

وتشير المحاسبة الإدارية إلى إجراء المحاسبة الذي يحدد تكلفة الأعمال في فترة معينة، وبالتالي، فإنه يساعد في اتخاذ القرارات الإدارية، ونتيجة لذلك، يخطط المديرون ويطورون أطر عمل مختصة.

ومن ناحية أخرى، تقارير المحاسبة المالية، من أجل أداء الأعمال لتسهيل الأطراف الخارجية.

وبناءً على هذه البيانات، يتخذ المستثمرون والمقرضون والدائنون والمساهمون والسلطات الضريبية والمؤسسات المالية القرارات الصحيحة.

ما هي البيانات المالية الأساسية الأربعة؟

البيانات المالية الأساسية الأربعة المستخدمة في المحاسبة المالية، هي بيان الدخل والميزانية العمومية وبيان التدفقات النقدية وبيان حقوق الملكية.

أولًا .. قوائم الدخل

يوضح بيان الدخل،  صافي دخل الشركة خلال فترة زمنية معينة، والذي  هو إجمالي إيرادات الشركة مطروحًا منها إجمالي نفقاتها.

وقد تسمع أيضًا، بيان الدخل المشار إليه باسم بيان الربح والخسارة.

ثانيًا.. الميزانية العمومية

تُظهر الميزانية العمومية ما تمتلكه الشركة (أصولها) وما تدين به (التزاماتها) في تاريخ معين، جنبًا إلى جنب مع حقوق ملكية مالكها أو حقوق المساهمين.

ثالثًا.. بيان التدفقات النقدية

يوثق بيان التدفق النقدي، بالتفصيل جميع التدفقات النقدية الداخلة والخارجة للشركة خلال فترة زمنية محددة.

حيث يتعلق الأمر فقط بالنقد، ولا يأخذ البيان في الحسبان تكاليف الاستهلاك والإطفاء أو المصاريف الممولة بالديون ( مثل بيان الدخل).

كما يعكس بيان التدفق النقدي صلاحية الشركة على المدى القصير من خلال الإشارة إلى ما إذا كان لدى العملية ما يكفي من رأس المال العامل لسداد ديونها لموظفيها.

رابعًا.. بيان حقوق الملكية

يوضح بيان حقوق ملكية المالك، القيمة الإجمالية للأعمال التجارية التي يحتفظ بها مالكها أو مالكوها لفترة إعداد التقارير.

وهذا يشمل الدخل ومساهمات المالك، مطروحًا منه أي نفقات أو عمليات سحب المالك.

أما بالنسبة، لرؤية إجمالي حقوق الملكية في الميزانية العمومية، يمكن أن يشير هذا التقرير الأكثر تفصيلاً إلى سبب الزيادات أو النقصان في حقوق الملكية.

وبالنسبة للشركات، يسمى التقرير بيان حقوق المساهمين (أو حقوق المساهمين)، حيث يتم توثيق رأس المال من إصدار الأسهم، وكذلك الأرباح المحتجزة، والتي تُظهر الأرباح المتراكمة المتبقية بعد دفع توزيعات الأرباح أو التوزيعات لحملة الأسهم.

 

لماذا المحاسبة المالية مهمة؟

المحاسبة جزء لا غنى عنه من أي عمل لأنها تكشف عن الوضع المالي الفعلي للشركة، لذلك ، يتم الاحتفاظ بسجلات لكل سنة من التشغيل، للمقارنة بين مختلف فترات المحاسبة.

كما يمكن للشركة مقارنة البيانات المالية بأداء الشركات الأخرى، وعلاوة على ذلك ، تعد المحاسبة أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة للضرائب، حيث تصبح هذه السجلات وثائق قانونية مهمة في حالة نشوء نزاع.

إلى جانب ذلك، لا تشجع المحاسبة الممارسات الاحتيالية والسرقة داخل الإدارة، يمكن للإدارة،  رؤية تحويل كل ريال،  وبعبارة أخرى، فإن المعاملات الاحتيالية تترك أثراً ورقيًا.

علاوة على ذلك، إنها مستندات مالية قيمة للأطراف الداخلية والخارجية، حيث تعتمد القرارات، على التدفقات النقدية وحالة الموارد، بالإضافة إلى الاستخدام الفعال لبيانات المحاسبة المالية.

بمعنى آخر، إنها مدخلات حاسمة للمستثمرين الدائنين، والمدينين، حيث يُعلمهم بأداء الأعمال والمخاطر المحتملة، وكذلك التخطيط المالي.

وفيما يلي، بعض الأفراد أو المنظمات التي قد تشير إلى بياناتك المالية:

  1. المستثمرون – سيحتاجون إلى رؤية الأرقام من أجل تقرير ما إذا كانت الأعمال التجارية جذابة بما يكفي للاستثمار فيها.
  1. البنوك – إذا أرادت الشركة الحصول على قرض، فيجوز للبنك طلب بيانات مالية معينة.

حيث سيسمح ذلك للشركة بإظهار أن لديها القدرة على سداد القرض في الوقت المحدد.

  1. المدققون – إذا كانت الشركة تخضع لتدقيق مصلحة الضرائب، فإن المدققين الحكوميين سيبدأون تحليلهم بهذه البيانات.
  1. المحامون – إذا كانت هناك دعوى قضائية أو إجراء قانوني آخر يتعلق بدخل الشركة أو نفقاتها، فسيحتاج المحامون إلى أن يكونوا قادرين على تحليل هذه المعلومات.
  1. الموردون – قد يرغب الموردون في عرض البيانات المالية للشركة قبل تقديم السلع أو الخدمات للتأكد من أنهم سيكونون قادرين على دفع فواتيرهم.

قيود المحاسبة المالية

قيود المحاسبة المالية
قيود المحاسبة المالية

البيانات المالية ليست مثالية تمامًا.!

مثلًا، الفشل في تسجيل الجوانب غير المالية، مثل رضا الموظفين والاحتفاظ بالعملاء، تلعب دورًا كبيرًا في التأثير على الأداء.

حيث أن معظم البيانات التاريخية أقل صلة بالتخطيط المستقبلي، حتى بعد اتخاذ جميع التدابير ، قد لا تكشف المحاسبة عن مكانة العمل الفعلية.

و يحدث هذا عندما تتبنى الشركة أساس الاستحقاق المحاسبي أو تتماشى مع مفهوم التكلفة بينما الثروة الحقيقية للتكلفة تختلف.

كما أن البيانات المالية عرضة لأخطاء بشرية، والتحيز الشخصي أمر لا مفر منه، حيث أن كل شخص لديه عملية تفكير مختلفة.

بالإضافة إلى الآراء والأحكام، التي تؤثر على تحليل البيانات، حيث تكشف المحاسبة المالية عن أرباح الأعمال الإجمالية بدلاً من الكشف عن الدخل والمصروفات لكل وحدة من السلع أو الخدمات، نتيجة لذلك، فهي غير فعالة إدارة التكاليف.

 كيف يسهل النظام المحاسبي SMART ERP عمليات المحاسبة المالية؟

يسهل النظام المحاسبي SMART ERP, عمليات المحاسبة المالية في الشركات والقطاعات التجارية، عن طريق الوصول السريع والآمن والسهل، للبيانات المالية، من أي مكان وفي أي وقت، لتقليل الأخطاء البشرية، والاعتماد على السحابة في تخزين البيانات لحظيًا.

ولأن مميزات النظام عديدة، والتي يمكن ذكر بعضها، على سبيل التعداد، لا الحصر، نستطيع القول أن:

  1. النظام المحاسبيSMART ERP, يتوافق مع احتياجات الشركات، مهما كان نوع نشاطها التجاري، ويناسب ميزانياتها، بباقات النظام المتعددة.
  2. تحميل جميع المستندات المالية لحظيًا، مثل الفواتير والمدفوعات والمستحقات.
  3. تحديث السجلات والتقارير المحاسبية، على أساس منتظم، سواء كانت الإيرادات، والمصاريف، والأصول والخصوم.
  4. وفرة التقارير المالية الدورية، والمتنوعة، بالإضافة إلى التقارير الذكية، لتحسين الأداء المالي، واتخاذ القرار الصحيح.
  5. تحليل البيانات المالية، عن طريق القياس والمقارنة، ومتابعة الأداء المالي، عن طريق تقارير مالية مميزة.
  6. نظام مالي احترافي، وتوثيق محاسبي للعمليات المالية، من خلال قاعدة بيانات مركزية، وربط لحظي بين الفروع المتعددة، والإدارة المحاسبية وإدارة المبيعات والإدارة المالية.
  7. دعم فني مجاني 24/7، ومتابعة لحظية مع العملاء، لتقديم الحلول المحاسبية الذكية، للوصول السريع إلى الإنتاجية وتحقيق الأهداف.

النظام المحاسبي SMART ERP, متكامل محاسبيًا وماليًا وإداريًا، يمكنك طلب النظام من هنا، كما يتوفر لدينا نسخة تجريبية مجانية. 

أبرز المقالات

التصنيفات

احجز نسختك التجريبية الآن

المزيد من المقالات