دراسة الجدوى وأهميتها في إدارة المشاريع : دليل SMART ERP

مشاركة المقالة على :

قد تقوم الشركة بإجراء دراسة جدوى عندما تفكر في إطلاق مشروع تجاري جديد، أو إضافة خط إنتاج جديد، أو حتى الاستحواذ على منافس.
حيث تقوم بتقييم إمكانية نجاح الخطة أو المشروع المقترح من خلال تحديد تكاليفه وفوائده المتوقعة بالتفصيل.
إنها فكرة جيدة أن يكون لديك خطة طوارئ في متناول اليد في حالة اكتشاف أن المشروع الأصلي غير قابل للتنفيذ.!
وينبغي إجراء دراسة جدوى المشروع خلال دورة حياة إدارة المشروع.
فمتى نقوم بدراسة الجدوى؟ ولماذا؟ وكيف؟ وما هو التقرير المناسب؟
هذا ماسوف نتحدث عنه عبر مقالنا التالي، تابع معنا..

دراسة الجدوى وأهميتها في إدارة المشاريع : دليل SMART ERP

لماذا وضعت دراسة الجدوى في الشركات؟ لأن الفريق ككل بحاجة إلى أرقام وحقائق لتحديد المشكلات المحتملة وكذاك احتمالية النجاح في السياق نفسه، ضمن التخطيط والتنفيذ.

ما هي دراسة الجدوى؟

دراسة الجدوى هي تحليل مفصل يأخذ في الاعتبار جميع الجوانب الحاسمة للمشروع المقترح من أجل تحديد احتمالية نجاحه.
ويمكن تعريف النجاح في العمل في المقام الأول من خلال العائد على الاستثمار ، مما يعني أن المشروع سيولد ربحًا كافيًا لتبرير الاستثمار.
ومع ذلك، يمكن تحديد العديد من العوامل المهمة الأخرى على الجانب الإيجابي أو السلبي، مثل رد فعل المجتمع والأثر البيئي.
على الرغم من أن دراسات الجدوى يمكن أن تساعد مديري المشاريع في تحديد المخاطر والعائد من متابعة خطة العمل، إلا أنه ينبغي النظر في عدة خطوات قبل المضي قدمًا.
كذلك هي تقييم للتطبيق العملي للخطة أو المشروع المقترح، وتحلل الدراسة جدوى المشروع لتحديد ما إذا كان المشروع من المرجح أن ينجح أم لا.
حيث تم تصميم الدراسة أيضًا لتحديد المشكلات المحددة والمحتملة التي قد تنشأ أثناء متابعة المشروع.
كجزء من دراسة الجدوى، يجب على مديري المشاريع تحديد ما إذا كان لديهم ما يكفي من الأشخاص المناسبين، والموارد المالية، والتكنولوجيا الرقمية أيضًا.
كما يجب أن تحدد الدراسة العائد على الاستثمار، سواء تم قياسه على أنه مكسب مالي أو منفعة للمجتمع، كما في حالة المشروع غير الربحي.
قد تتضمن دراسة الجدوى تحليل التدفق النقدي ، وقياس مستوى النقد الناتج من الإيرادات مقابل تكاليف تشغيل المشروع .
ويجب أيضًا إكمال تقييم المخاطر لتحديد ما إذا كان العائد كافيًا لتعويض مخاطر الخضوع للمشروع.

فوائد دراسة الجدوى

هناك العديد من الفوائد، بما في ذلك مساعدة مديري المشاريع على تمييز إيجابيات وسلبيات تنفيذ المشروع قبل استثمار قدر كبير من الوقت ورأس المال فيه.
يمكن لدراسات الجدوى أيضًا أن تزود فريق إدارة الشركة بمعلومات مهمة يمكن أن تمنعهم من الدخول في مشروع تجاري محفوف بالمخاطر.
كما تساعد مثل هذه الدراسات الشركات على تحديد كيفية نموها.
وسوف يعرفون المزيد عن كيفية عملهم، وما هي العقبات المحتملة، ومن هو المنافس، وما هو السوق.
وتساعد أيضًا في إقناع المستثمرين والمصرفيين بأن الاستثمار في مشروع أو عمل معين هو خيار حكيم.

كيفية إجراء دراسة الجدوى

يعتمد الشكل الدقيق لدراسة الجدوى على نوع المنشأة التجارية التي تتطلبها.
ومع ذلك، فإن نفس العوامل سوف تكون معنية حتى لو اختلف وزنها.
على الرغم من أن كل مشروع يمكن أن يكون له أهداف واحتياجات فريدة، إلا أن هناك بعض أفضل الممارسات لإجراء أي دراسة جدوى:

1. إجراء تحليل أولي يتضمن الحصول على تعليقات حول المفهوم الجديد من أصحاب المصلحة المناسبين

2. تحليل وطرح الأسئلة حول البيانات التي تم الحصول عليها في المرحلة الأولى من الدراسة للتأكد من أنها ثابتة

3. إجراء مسح للسوق أو أبحاث السوق لتحديد الطلب في السوق وفرصة متابعة المشروع أو العمل

4. كتابة خطة تنظيمية أو تشغيلية أو خطة عمل، بما في ذلك تحديد حجم العمالة المطلوبة وبأي تكلفة وإلى متى.

5. إعداد قائمة الدخل المتوقعة، والتي تتضمن الإيرادات وتكاليف التشغيل والأرباح.

6. إعداد الميزانية العمومية ليوم الافتتاح

7. تحديد العوائق وأية نقاط ضعف محتملة وكيفية التعامل معها.

8. صياغة سرد يصف تفاصيل المشروع أو المنتج أو الخدمة أو الخطة أو العمل.

9. فحص الأسواق المحلية والأوسع للمنتج أو الخدمة أو الخطة أو الأعمال.

10. استراتيجية التسويق ووصفها بالتفصيل.

11. ما هي احتياجات رأس المال البشري لهذا المشروع؟ وضع مخطط تنظيمي.

12. تضمين علامات مؤقتة هامة لتاريخ إنجاز المشروع.

ما هو الهدف الرئيسي لدراسة الجدوى؟

تم تصميم دراسة الجدوى لمساعدة صناع القرار على تحديد ما إذا كان المشروع أو الاستثمار المقترح من المرجح أن ينجح أم لا.
ويحدد كلاً من التكاليف المعروفة والفوائد المتوقعة.
وفي الأعمال التجارية، تعني كلمة “ناجح” أن العائد المالي يتجاوز التكلفة.
أما في المنظمات غير الربحية، يمكن قياس النجاح بطرق أخرى، قد تكون فائدة المشروع للمجتمع الذي يخدمه تستحق التكلفة.

ما هي خطوات دراسة الجدوى؟

تبدأ دراسة الجدوى بتحليل أولي.
تتم إجراء مقابلات مع أصحاب المصلحة، وإجراء أبحاث السوق، وإعداد خطة العمل. ويتم تحليل كل هذه المعلومات لاتخاذ قرار مبدئي بالذهاب أو عدم الاستمرار.
إذا نجحت، فيمكن أن تبدأ الدراسة الحقيقية. يتضمن ذلك إدراج الاعتبارات التكنولوجية، ودراسة السوق، ووصف استراتيجية التسويق، وتحديد رأس المال البشري اللازم، والجدول الزمني للمشروع، ومتطلبات التمويل.

من يقوم بدراسة الجدوى؟

يمكن إجراء دراسة الجدوى من قبل فريق من كبار المديرين في المنشأة التجارية.
إذا كانوا يفتقرون إلى الخبرة أو الوقت للقيام بالعمل داخليًا، فقد يتم الاستعانة بمصادر خارجية لاستشاري.

ما هي الأنواع الأربعة للجدوى؟

تتناول الدراسة جدوى أربعة جوانب للمشروع:

  • التقنية: قائمة بالأجهزة والبرامج اللازمة، والعمالة الماهرة اللازمة لتشغيلها.
  • مالياً: تقدير تكلفة المشروع الإجمالية والعائد المتوقع له.
  • السوق: تحليل السوق للمنتج أو الخدمة والصناعة والمنافسة وطلب المستهلكين وتوقعات المبيعات وتوقعات النمو.
  • التنظيمية: الخطوط العريضة لهيكل الأعمال وفريق الإدارة الذي ستكون هناك حاجة إليه.

ما هي التحليلات المستخدمة؟

تعتبر دراسات الجدوى مفيدة بشكل خاص عند تقديم منتجات أو قطاعات جديدة تمامًا. يمكن لمديري المنتجات استخدام نتائج الدراسة من أجل:

  • تقييم الجدوى الفنية لفرصة المنتج – تقييم ما إذا كان من الممكن تطوير فكرة المنتج أو الفرصة المقترحة باستخدام التكنولوجيا والأدوات والموارد والخبرات المتاحة
  • تحديد الجدوى المالية للمشروع – من خلال تحليل تكاليف التطوير والتصنيع والتوزيع، تساعدك دراسة الجدوى على تحديد ما إذا كان منتجك مجديًا ماليًا ويمكن أن يولد عائدًا إيجابيًا على الاستثمار (ROI)
  • تقييم طلب العملاء والمشهد التنافسي – يمكن أن يؤدي تقييم حجم السوق المحتمل والجمهور المستهدف والمشهد التنافسي لفرصة المنتج إلى اتخاذ قرارات بشأن تحديد موضع المنتج بشكل عام واستراتيجيات التسويق والتسعير
  • تحديد المخاطر والتحديات المحتملة – تحديد العقبات أو التحديات المحتملة التي يمكن أن تؤثر على نجاح الفرصة المحددة، مثل العقبات التنظيمية، والقضايا التشغيلية والقانونية، والقيود الفنية
  • تحسين مفهوم المنتج – يمكن أن تساعدك الأفكار المكتسبة من الدراسة على تحسين مفهوم المنتج، وإجراء التعديلات اللازمة على النطاق، وفي النهاية إنشاء منتج أفضل من المرجح أن ينجح في السوق ويلبي توقعات المستخدمين.

نصائح SMART ERP لمساعدتك

1. استخدم البيانات الصعبة لتوضيح وجهة نظرك – لا تدافع أبدًا عن رأيك بناءً على افتراضاتك.
2. أظهر دائمًا البيانات والأدلة بناءً على أبحاث المستخدم وتحليل السوق.
3.  لا تخف من قول لا والدفاع عن عمل فريقك كمدير منتج.
4. إشراك أصحاب المصلحة منذ بداية عملية الدراسة  من خلال المناقشات وطلب مدخلاتهم.
5. توفير تحديثات منتظمة والحفاظ على الشفافية، وذلك لإبقاء أصحاب المصلحة على علم بالتقدم المحرز في دراسة الجدوى.
6. الاستفادة من خبرات أصحاب المصلحة، والتعرف على الخبرات والمعرفة الفريدة التي يجلبها أصحاب المصلحة والاستفادة منها.
7. توفر لك التقارير الذكية في النظام المحاسبي SMARTERP, تحليلات خاصة حتى تحصل على قرارات سليمة.

إذا كنت تبحث عن أداة شاملة في المحاسبة والمالية والإدارة، يمكن أن تساعدك في دراسة الجدوى الخاصة بك، نحن نقدم في SMART ERP, التسهيلات الرقمية اللازمة لتسهيل إدارة ومحاسبة المشروعات.
تعرف على ما يمكن أن يقدمه لك برنامجنا من خلال الاستفادة من النسخة التجريبية المجانية، وتواصل معنا من هنا.

أبرز المقالات

التصنيفات

احجز نسختك التجريبية الآن

المزيد من المقالات