قطاع التجزئة في السعودية : نمو متسارع 2024

مشاركة المقالة على :

 من المتوقع أن يرتفع سوق  قطاع التجزئة في السعودية بمقدار 54.46 مليار دولار أمريكي، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 6.42% بين عامي 2023 و2028.

حيث يعتمد نمو السوق على عدة عوامل مثل التنويع الاقتصادي في ظل رؤية 2030، وارتفاع قوة الإنفاق الاستهلاكي، ونمو قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية.

كما أن السعودية سجلت قفزة نوعية في المؤشر العالمي لتطور تجارة التجزئة، واحتلت المركز الثالث حسب مؤشر كيرني.

حيث أن هذا المؤشر يسلط الضوء على التقدم في تطوير تجارة التجزئة على الصعيد العالمي.

ويعتمد مؤشر نمو قطاع التجزئة في السعودية على مجموعة واسعة من المعايير:

  • النمو الاقتصادي
  •  ثروة المستهلك
  • الإطار التنظيمي
  •  إمكانات البيع بالتجزئة

من خلال هذا المقال سوف نتطرق إلى خبر نمو سوق قطاع التجزئة في السعودية ليحتلّ مراتب عالمية، وكذلك سوف نتكلم عن اتجاهات وتوقعات السوق المستقبلية. 

تابع معنا.. 

قطاع التجزئة في السعودية : نمو متسارع 2024

أرقام كبيرة ونتائج متميزة _  قطاع التجزئة في السعودية

كشفت نتائج الاستطلاع للعام 2023 أن منطقة الشرق الأوسط ككل، تبرز كقوة عمل ناشئة في مجال تجارة التجزئة العالمية.

وبشكل خاص نشير هنا إلى قطاع التجزئة في السعودية،  ويعود ذلك إلى:

  • التركيبة السكانية الشابة والفعالة
  • الاعتماد المتطور على التكنولوجيا
  •  الخطط الحكومية الطموحة
  •  بيئة مثالية لازدهار تجارة التجزئة في السعودية.

وتعد هذه النتائج العالمية في الترتيب دليلاً على استراتيجية المملكة في تنويع اقتصادها بعيدًا عن الاعتماد على النفط، الذي يُشكل حاليًا حوالي 40 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

فضلاً عن جهودها الغعالة في توفير بيئة أعمال مناسبة،
لقطاع التجزئة في السعودية وفقًا للبيان نفسه.

نمو قطاع التجزئة في السعودية _ بيان كيربي

يشير البيان إلى الإصلاحات الاستراتيجية التي نفذتها المملكة والتي ساهمت في وصول قطاع التجزئة في السعودية إلى مراتب عالمية.

كما ويتحدث البيان عن عوامل أخرى ساهمت في خلق بيئة مثالية لتجار التجزئة وحققت نمو ملحوظًا من خلال تعزيز الابتكار والتطوير والتي تشمل: 

1. توظيف المواطنين السعوديين في الوظائف التي تتطلب مهارات عالية، ومضاعفة مشاركة الإناث في صفوف القوى العاملة.

2. تسجيل نمو كبير في معاملات التجزئة غير النقدية، من 16٪ إلى 62٪، والمستهدف هو أن يصل النمو إلى 70٪ بحلول عام 2030.

3. الانتشار الواسع لخدمات “اشترِ الآن وادفع لاحقًا”بين المستهلكين، ومساهمة مزودان محليان تابي وتمارا.

4.  تسجيل نمو هائل، وتزايد أعداد الصفقات الاستثمارية.

5. تكامل التكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي في السوق الاستهلاكية السعودية.

6. ازدياد دخول العلامات التجارية العالمية وتوسع قطاعات الترفيه ونمط الحياة، يشير إلى ازدهار بيئة البيع بالتجزئة.

 

“إن القفزة النوعية التي حققتها المملكة على المؤشر تُعدّ دليلًا واضحًا على نجاحها في خلق بيئة ديناميكية للتجارة بالتجزئة، ودعمها للمبادرات الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز اقتصاد تنافسي ومتنوع”.

ديباشيش موخرجي، رئيس وشريك في ممارسات المستهلك وقطاع التجزئة في كيرني الشرق الأوسط

توقعات سوق التجزئة 

يؤدي التنويع الاقتصادي في ظل رؤية 2030 إلى دفع نمو السوق بشكل ملحوظ. 
وتهدف هذه المبادرة، التي تقودها الحكومة السعودية، إلى تقليل اعتماد البلاد على عائدات النفط وتعزيز اقتصاد أكثر تنوعًا وديناميكية.

 وكجزء من هذه الرؤية، يتم إجراء استثمارات استراتيجية في قطاع التجزئة لتعزيز الابتكار وريادة الأعمال وخلق فرص العمل. 

علاوة على ذلك، تؤكد رؤية 2030 على أهمية تعزيز القدرة التنافسية لقطاع التجزئة من خلال التحول الرقمي والابتكار التكنولوجي. 

حيث يتبنى تجار التجزئة بشكل متزايد منصات التجارة الإلكترونية وحلول الدفع الرقمية وغيرها من التطورات التكنولوجية لتلبية التفضيلات المتطورة للمستهلكين.

كما أن مبادرات مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) لتسهيل المدفوعات الرقمية والابتكار في مجال التكنولوجيا المالية تساهم في اتجاهات السوق التحويلية والتحليلات في مشهد التجزئة.

 وذلك من خلال تنويع الاقتصاد، حيث تعمل رؤية 2030 على إنشاء قطاع تجزئة أكثر مرونة ويعتمد على المستهلك، وجذب الاستثمارات، وتعزيز سوق نابضة بالحياة تتماشى مع الاتجاهات العالمية. 

ومن المتوقع أن تؤدي هذه التطورات إلى نمو مستدام في السوق خلال الفترة المتوقعة.

اتجاهات السوق الحديثة

يعد دمج التكنولوجيا في قطاع البيع بالتجزئة اتجاهًا ناشئًا يشكّل تطور السوق. 

حيث تتيح التكنولوجيا مثل الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات لتجار التجزئة الحصول على نظرة ثاقبة حول سلوك المستهلك.

كما ويعمل دمج التقنيات المتقدمة في منصات التجارة الإلكترونية على تسهيل المعاملات السلسة وخيارات الدفع الآمنة والتنفيذ الفعال للطلبات. 

علاوة على ذلك، فإن اعتماد حلول الدفع الرقمية، بما في ذلك محافظ الهاتف المحمول والمدفوعات غير التلامسية، يبسط المعاملات ويساهم في بيئة التجزئة غير النقدية. 

وهذا لا يعزز الراحة للمستهلكين فحسب، بل يتماشى أيضًا مع الاتجاهات العالمية في التمويل الرقمي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن عوامل عديدة مثل:

  • اعتماد نموذج الشراء عبر الإنترنت
  •  الشراء السريع  من المتجر الإلكتروني
  • استخدام تطبيقات الدفع عبر الهاتف المحمول
  • نشر روبوتات الدردشة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي لاستفسارات العملاء.

هذه العوامل السابقة، توضح كيف أصبح تكامل التكنولوجيا حافزًا للنمو في سوق التجزئة في المملكة العربية السعودية.

كما ويتمتع تجار التجزئة الذين يتبنون هذه التطورات في وضع جيد لتلبية توقعات المستهلكين المتطورة والمساهمة في نمو السوق خلال الفترة المتوقعة.

أبرز المقالات

التصنيفات

احجز نسختك التجريبية الآن

المزيد من المقالات